تقرير في الجول - 4 أسباب جعلت ستوك في قاع الدوري الإنجليزي.. وما ينتظر رمضان صبحي

تقرير في الجول - 4 أسباب جعلت ستوك في قاع الدوري الإنجليزي.. وما ينتظر رمضان صبحي
تقرير في الجول - 4 أسباب جعلت ستوك في قاع الدوري الإنجليزي.. وما ينتظر رمضان صبحي

هذا الخبر من موقع Filgoal

بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز التاسع وقدم مستوى مميز واستطاع التغلب على مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي، أصبح فريق ستوك سيتي يحتل الآن المركز الأخير في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وبعد مرور 5 جولات من مسابقة الدوري الأقوى في العالم حصد ستوك نقطة واحدة فقط من التعادل في الجولة الأولى أمام ميدلزبره يتذيل بها تتريب الدوري، وسط أداء ضعيف ومستوى متواضع من الفريق الذي يتولى تدريبه المدرب الويلزي مارك هيوز.

وأدت عدة أسباب مختلفة لتراجع مستوى ستوك سيتي هذا الموسم بالمقارنة مع الموسم الماضي، يستعرض معكم FilGoal.com أبرزها خلال هذا التقرير.

بدأ ستوك الستي الموسم الحالي وهو يعاني من غياب 3 لاعبين عن الفريق بسبب الإصابة وهم الحارس جاك بوتلاند الذي تعرض لإصابة خلال فترة الإعداد قبل الموسم.

بالإضافة إلى جلين جونسون الظهير الأيمن الذي صنع الموسم الماضي ثلاثة أهداف، ولاعب الوسط الهولندي إبراهيم أفيلاي الذي سجل هدفين وصنع ثلاثة الموسم الماضي.

الثلاثي السابق ذكره من أعمدة ستوك سيتي الأساسية طوال الموسم الماضي، خاصة الحارس بوتلاند الذي يشكل الكثير من قوة الفريق نظرا لموهبته وإمكانياته الرائعة.

بوتلاند الذي كان من أفضل حراس مرمى الدوري الإنجليزي الموسم الماضي وعندما تعرض لإصابة في الكاحل قبل نهاية الموسم وغاب عن الجولات السبع الأخيرة، خسر ستوك 4 مرات وتعادل مرتين وفاز في مباراة واحدة وتلقى 18 هدفا من أصل 55 هدفا طوال الموسم.

وبعد المباراة الأولى للدوري الإنجليزي هذا الموسم أمام ميدلزبره تعرض شيردان شاكيري للإصابة ويغيب بسببها حتى الآن لينضم لقائمة المصابين في الفريق، ما أثر بالسلب على أداء الفخاريات، ويعد شاكيري من أهم لاعبي ستوك وسجل الموسم الماضي 3 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة لزملائه.

هيوز الموسم الماضي كان يعتمد على الثلاثي أرناتوفيتش وشاكيري وأفيلاي خلف المهاجم الوهمي بويان كريكيتش، لكن مع إصابة السويسري والهولندي اضطر المدرب الويلزي للاعتماد على جوناثان والترز وجو ألين في وسط الملعب خلف المهاجم ويلفريد بوني.

الإصابات والغيابات جعلت ستوك سيتي يخوض المباريات الأولى في الموسم الحالي دون 5 من لاعبي الفريق الأساسيين في الموسم الماضي وهو بوتلاند وجونسون وشاكيري وأفيلاي وبويان الذي جلس بديلا في عدة مباريات.

وأدى هذا إلى كثرة التغييرات في تشكيل ستوك سيتي وكان لهذا تأثيره السلبي على أداء الفريق وغياب التجانس عن اللاعبين مع بعضهم داخل الملعب.

ستوك لعب معظم مباريات الموسم الماضي بنفس التشكيل واعتمد هيوز على مجموعة قليلة من اللاعبين، وكان يجب أن يدعم صفوف فريقه بقوة قبل انطلاق الموسم الحالي وهذا لم يحدث.

وتعاقد ستوك قبل الموسم الحالي مع الثنائي رمضان صبحي من الأهلي وجو ألين من ليفربول وبعدما خاض 3 جولات من الدوري وفي الساعات الأخيرة قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية الماضية استعار الثنائي ويلفريد بوني مهاجم مانشستر سيتي، وبرونو مارتينز إيندي مدافع بورتو البرتغالي.

وكان يجب على مارك هيوز الدخول في سوق الانتقالات بقوة والتعاقد مع عدة لاعبين لتدعيم صفوف الفريق، كذلك النزول بمعدل أعمار فريقه الذي يبلغ حاليا 28.5 عاما وهذا يؤثر على المستوى البدني والفني لستوك في ظل كثرة المباريات وقوة المنافسة في إنجلترا.

ستوك سيتي كان الأسوأ حظا بين جميع فرق الدوري الإنجليزي هذا الموسم، قرعة الدوري أوقعته في مواجهات صعبة وقوية حتى الجولة السابعة من المسابقة.

ولعب ستوك مع مانشستر سيتي وتوتنام وإيفرتون في الجولات الخمس الأولى، ويلتقي مع مانشستر يونايتد في الجولة السابعة، بعد ذلك يخوض الفريق 7 مباريات مع الفرق متوسطة المستوى قبل أن يصطدم بأرسنال في الجولة الخامسة عشر.

الدولي المصري البالغ من العمر 19 عاما الذي شارك مع ستوك في دقائق قليلة أمام مانشستر سيتي وإيفرتون، مع دخول فريقه في غمار المنافسة بالدوري هذا الموسم سيكون أمامه فرصة للظهور مجددا مع ستوك.

وغاب رمضان صبحي عن الظهور مع ستوك أمام ميدلزبره وتوتنام وكريستال بالاس.

خاصة خلال شهر ديسمبر ومطلع يناير من العام المقبل وهي فترة أعياد الميلاد والبوكسينج داي في إنجلترا، يخوض فيها ستوك سيتي 9 مباريات في الدوري والكأس خلال 34 يوما، وهذا الضغط من المباريات يجبر جميع مدربي الفرق في الدوري الإنجليزي على التدوير بين اللاعبين لتجنب الإصابات والإرهاق وضمان تحقيق نتائج إيجابية.

لكن رمضان صبحي سيكون مطالبا بترك ستوك سيتي مع بداية عام 2017 المقبل للانضمام لمعسكر منتخب مصر استعدادا للمشاركة في بطولة الأمم الإفريقية التي تنطلق في 14 يناير من العام المقبل في الجابون.

وبهذا يغيب رمضان صبحي عن مباريات فريقه منذ يوم 1 يناير حتى 5 فبراير وهو موعد انتهاء البطولة، ليتأكد غيابه عن ستوك أمام كل من واتفورد وسندرلاند ومانشستر يونايتد وإيفرتون ووست بروميتش ألبيون.

هذا الخبر من موقع Filgoal

شكرا لمتابعينا قراءة خبر تقرير في الجول - 4 أسباب جعلت ستوك في قاع الدوري الإنجليزي.. وما ينتظر رمضان صبحي في ستاد أهلاوى ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري Filgoal ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر ستاد أهلاوى وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي Filgoal مع اطيب التحيات.

التالى مفاجأة: هذا هو النادي الذي كان رونالدو قريبا من تقمص ألوانه قبل الانضمام لـ جوفنتوس
 
stadahlawy.com Alexa/PageRank