صالح جمعة.. ظالم أم مظلوم؟ | ستاد اهلاوى

صالح جمعة.. ظالم أم مظلوم؟ | ستاد اهلاوى
صالح جمعة.. ظالم أم مظلوم؟ | ستاد اهلاوى

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

موهبة كبيرة وقدرات فنية هائلة يتميز بها صالح جمعة، صانع ألعاب فريق الكرة بالنادى الأهلى، تضعه فى مكانة مرموقة بين شاغلى هذا المركز فى الكرة المصرية من الجيل الحالى، لكن الأزمات التى دخل فيها اللاعب داخل صفوف القلعة الحمراء وكثرة الغياب عن التدريبات جعلتا البعض يطرح السؤال الأهم: «هل صالح جمعة ظالم أم مظلوم؟»، خصوصا بعدما تبادل «جمعة» والجهاز الفنى بقيادة «فايلر» المدير الفنى الاتهامات بشأن عدم التزامه داخل الفريق فى الفترة السابقة، ففى الوقت الذى أكد فيه «فايلر» عدم التزام اللاعب وتغيبه عن التدريبات، فإن صالح جمعة أكد للمقربين أن الجهاز الفنى يتجاهله والتزم الصمت خلال فترات سابقة ولم يتم الدفع به فى المباريات، مما وصل الأمر إلى طريق مسدود بين الطرفين، وصار اللاعب خارج حسابات الجهاز الفنى، وسيتم الاستغناء عنه خلال يناير الجارى. صالح جمعة شارك فى 69 مباراة بقميص النادى الأهلى منذ قدومه فى صيف 2015 وحتى الآن، وهى الفترة التى تخللها خروجه للإعارة للفيصلى السعودى استمرت قرابة الموسم الواحد بقرار من حسام البدرى، المدير الفنى الأسبق للنادى.

وفى خلال 2680 دقيقة لعبها صالح بالقميص الأحمر، استطاع صناعة الفارق خلال 25 لقطة أضاءت مسيرته داخل قلعة التتش، حيث سجل 12 هدفًا ونجح فى صناعة 13 هدفًا آخر، بنسبة المساهمة فى هدف مع كل 107 دقائق يشارك خلالها.

وجاء أشهر أهداف صالح مع الأهلى فى شباك اتحاد الشرطة فى الدورى موسم 2015-2016 بعد التلاعب بدفاع المنافس على طريقة الكبار، كما كان البرتغالى بيسيرو الذى تولى تدريب الأهلى لفترة قصيرة للغاية هو أكثر المدربين اقتناعًا بإمكانيات اللاعب، وكان يقوم بالدفع به بشكل أساسى مع كل مباراة رسمية. وفى جعبة صاحب الـ 26 عامًا والـ 14 مباراة دولية بقميص منتخب مصر الأول 7 بطاقات ملونة فى مسيرته مع الأهلى، بواقع 5 باللون الأصفر و2 بالأحمر. وتمثلت أبرز أزمات صالح جمعة فى غيابه المتكرر دون إذن عن تدريبات النادى الأهلى، آخرها فى الأسابيع الماضية، والتى أرجعها اللاعب إلى سوء معاملة فايلر.

كما تعددت مشادات صالح جمعة مع زملائه خلال التدريبات، منها مشادة حامية مع حسام غالى، قائد الأهلى السابق، بعد قيام صالح بتوجيه تعليمات لزملائه خلال تقسيمة بأحد التدريبات، وهو ما أغضب «الكابيتانو» ودعا لحدوث مشادة قوية بين الطرفين، كذلك دخل صالح فى أزمة شديدة مع عماد متعب، هداف الأهلى السابق، واصطدم الطرفان فى أحد تدريبات الفريق فى موسم 2016، كما لم يفلت الثنائى أكرم توفيق ومحمد هانى من مشادات صالح جمعة خلال تدريبات الأهلى فى ولاية المدير الفنى حسام البدرى فى موسم 2018. وكثرت الصور المتداولة للاعب عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وهو الأمر الذى كان يتسبب فى فرض عقوبات مالية مغلظة عليه من قبل إدارة النادى الأحمر، أشهرها صورة له فى صيف 2016.

المصدر : المصرى اليوم

شكرا لمتابعينا قراءة خبر صالح جمعة.. ظالم أم مظلوم؟ | ستاد اهلاوى في ستاد أهلاوى ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المصرى اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر ستاد أهلاوى وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المصرى اليوم مع اطيب التحيات.

التالى صحفي يكذب تصريحات ميسي بخصوص محمد صلاح | ستاد اهلاوى
 
stadahlawy.com Alexa/PageRank