ضربة مزدوجة لبرشلونة بالتعادل مع أتليتكو وإصابة ميسي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy

ضربة مزدوجة لبرشلونة بالتعادل مع أتليتكو وإصابة ميسي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy
ضربة مزدوجة لبرشلونة بالتعادل مع أتليتكو وإصابة ميسي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy

ستاد اهلاوى ينقل لكم اخبار النادى الاهلى من اغلب المصادر واخبار الكرة المصرية والعالمية

ضربة مزدوجة لبرشلونة بالتعادل مع أتليتكو وإصابة ميسي

فياريـال يحرم الريـال من انتصاره الـ17 على التوالي في الدوري الإسباني

الجمعة - 21 ذو الحجة 1437 هـ - 23 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [13814]

ميسي يخرج من الملعب بصحبة طبيب برشلونة (أ.ف.ب)

مدريد: «الشرق الأوسط»

تعرض برشلونة لضربة مزدوجة، أولا لفشله في الاستفادة من تعثر ريـال مدريد الذي تعادل مع فياريـال ليتعادل هو الآخر على ملعبه 1 - 1 مع أتليتكو مدريد، وثانيا لخروج نجم هجومه الأبرز الأرجنتيني ليونيل ميسي مصابا واحتمال غيابه 3 أسابيع.
وأعلن برشلونة أن ميسي سيغيب عن الملاعب نحو 3 أسابيع بسبب إصابته بتمزق في الفخذ أجبرته على الخروج في الدقيقة 58 من المباراة ضد أتليتكو مدريد ضمن المرحلة الخامسة للدوري الإسباني.
وقال النادي الكتالوني: «ميسي يعاني من تمزق عضلي في فخذه الأيمن، وسيغيب نحو ثلاثة أسابيع».
وتوقف صاحب الكرة الذهبية 5 مرات والذي عانى مؤخرا من آلام متكررة في أعلى الفخذ، عن الركض في بداية الشوط الثاني وأشار للمدرب لويس إنريكي إلى أنه لن يستطيع إكمال المباراة، فجلس على أرضية الملعب قبل أن يخرج تاركا مكانه للدولي التركي إردا توران في الدقيقة 58، وبعدها بدقيقة واحدة نجح مواطنه انخل كوريا في إدراك التعادل لأتليتكو.
وعانى ميسي، 29 عاما، منذ بداية سبتمبر (أيلول) الحالي من آلام في عضلات فخذه الأيسر وأوضح برشلونة أنه سيقلل كثافته في التدريبات. وبسبب هذه الإصابة اضطر النجم الأرجنتيني إلى إعلان انسحابه من مباراة منتخب بلاده ضد فنزويلا (2 - 2) ضمن التصفيات الأميركية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا، وعاد على عجل إلى برشلونة للعلاج.
وأوضح ميسي بعدها أن حالته ليست مقلقة. وبعدما عاد إلى المنافسة في 10 الحالي ضد ألافيس في الليغا، قدم ميسي عرضين رائعين بثلاثية في مرمى سلتيك الاسكوتلندي (7 - 0) في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وثنائية في مرمى ليغانيس (5 - 1) في الدوري.
وتشكل هذه الإصابة الجديدة ضربة موجعة لميسي الذي كانت تنتظره مباريات مهمة مع برشلونة والمنتخب الأرجنتيني.
وسيغيب ميسي عن الرحلات المحفوفة بالمخاطر لبرشلونة إلى خيخون السبت في الدوري، ومونشنغلادباخ الألماني الأربعاء المقبل في دوري الأبطال، وسلتا فيغو في 2 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل) في الليغا.
ومن المرجح عودة ميسي ضد ديبورتيفو لا كورونيا في 15 أكتوبر المقبل، فيما يبدو من الصعب مشاركته مع منتخب بلاده في تصفيات المونديال مطلع الشهر المقبل ضد بيرو وباراغواي.
وقال إنريكي: «خسارة ميسي، تعني خسارة الشيء الكثير في كرة القدم».
لكنه ذكر بأن فريقه نجح في اللعب بغياب ميسي في أول شهرين من الموسم الماضي بسبب إصابة الأخير في الركبة ونجح في النهاية في التتويج بلقب الدوري.
وقال: «في العام الماضي، عشنا لحظة سيئة بإصابة ميسي لفترة طويلة، وفريقي خرج منها بسلام. الآن، يجب أن نبحث عن حلول أخرى. مع ليو نحن أكثر قوة، ولكننا سنبقى أقوياء جدا».
ويتطلع برشلونة إلى تحقيق انتصار على خيخون بعد أن فرط في فرصة ذهبية لتقليص الفارق بينه وبين ريـال مدريد إلى نقطة واحدة بالتعادل مع أتليتكو.
وللمصادفة فإن أتليتكو مدريد نجح في إدراك التعادل بعد دقيقة واحدة من اضطرار ميسي إلى ترك مكانه للتركي إردا توران بسبب الإصابة.
ويعي برشلونة جيدا وخصوصا مدربه إنريكي أهمية النقاط الثلاث في خيخون على اعتبار أن النادي الكتالوني أهدر 5 نقاط حتى الآن هذا الموسم جميعها على أرضه بخسارته المفاجئة أمام ضيفه ألافيس العائد حديثا إلى دوري الأضواء ثم سقوطه في فخ التعادل أمام أتليتكو.
من جهته، يسعى ريـال مدريد إلى استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت عند 16 فوزا متتاليا في الليغا عندما يحل ضيفا على لاس بالماس مفاجأة بداية الموسم وصاحب المركز الخامس.
وكان ريـال مدريد يمني النفس بتحقيق فوزه السابع عشر على التوالي في الدوري لتحطيم رقم برشلونة ومدربه جوزيب غوارديولا موسم 2010 / 2011، لكنه سقط في فخ التعادل أمام فياريـال 1 / 1.
وضع القائد برونو سوريانو فريقه فياريـال في المقدمة قبل نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء سددها بقوة بعد لمسة يد من سيرجيو راموس داخل منطقة الجزاء قبل أن يعوض قائد ريـال خطأه بتسجيله هدف التعادل من ضربة رأس في الدقيقة 48.
وتكتسي مباراة لاس بالماس أهمية كبيرة بالنسبة للريـال قبل الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يحل ضيفا على بروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء.
وخاض النادي الملكي مباراة فياريـال في غياب لاعب وسطه النشيط الكرواتي لوكا مودريتش الذي فضل مدربه الفرنسي زين الدين زيدان أراحته فبدا تأثير غيابه واضحا خصوصا في الشوط الأول.
ويأمل ريـال مدريد في استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي لاس بالماس اثر خسارتهم المذلة أمام مضيفهم ريـال سوسييداد 1 - 4 أول من أمس.
وقد يجد النادي الملكي نفسه تحت الضغط إبان مواجهة لاس بالماس كون إشبيلية الثاني يلعب قبله بساعتين أمام مضيفه أتلتيك بلباو في قمة ساخنة قد ينتزع من خلالها الصدارة في حال فوزه، كما أن برشلونة قد يلحق به إلى الصدارة في حال فوزه على خيخون قبله بأربع ساعات.
كما يتربص أتليتكو مدريد بالغريمين ريـال وبرشلونة عندما يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا الأحد المقبل في اختبار سهل نسبيا. ويتخلف أتليتكو مدريد بـ4 نقاط عن جاره الريـال وبنقطة واحدة عن برشلونة.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء ريـال بيتيس مع ملقة، وتستكمل غدا بلقاء يجمع بين ايبار مع ريـال سوسييداد، والأحد بلقاءات ليغانيس مع فالنسيا، وفياريـال مع أوساسونا، وإسبانيول مع سلتا فيغو، على أن تختتم الاثنين المقبل بلقاء ألافيس مع غرناطة.

المصدر : الشرق الأوسط

شكرا لمتابعينا قراءة خبر ضربة مزدوجة لبرشلونة بالتعادل مع أتليتكو وإصابة ميسي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy في ستاد أهلاوى ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق الأوسط ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر ستاد أهلاوى وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق الأوسط مع اطيب التحيات.

التالى صدمة في الأهلي عقب الكشف عن مدة غياب هوساوي
 
stadahlawy.com Alexa/PageRank