فابريغاس يقود انتفاضة تشيلسي للإطاحة بليستر سيتي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy

فابريغاس يقود انتفاضة تشيلسي للإطاحة بليستر سيتي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy
فابريغاس يقود انتفاضة تشيلسي للإطاحة بليستر سيتي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy

ستاد اهلاوى ينقل لكم اخبار النادى الاهلى من اغلب المصادر واخبار الكرة المصرية والعالمية

فابريغاس يقود انتفاضة تشيلسي للإطاحة بليستر سيتي

آرسنال وليفربول بسهولة إلى الدور الرابع لكأس المحترفين الإنجليزية وخروج مفاجئ لإيفرتون

الخميس - 20 ذو الحجة 1437 هـ - 22 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [13813]

تشامبيرلين يحتفل بتسجيله رابع أهداف أرسنال في مرمى فورست - فابريغاس نجم تشيلسي (في المنتصف) يسجل في مرمى ليستر رغم رقابة المدافعين (أ.ف.ب) (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

قلب تشيلسي تخلفه أمام مضيفه ليستر سيتي صفر - 2 إلى فوز 4 - 2 في الوقت الإضافي ليقصي منافسه من الدور الثالث من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم، التي شهدت فوزين سهلين لآرسنال وليفربول، الأول على نوتنغهام فورست برباعية نظيفة، والثاني على دربي كاونتي بثلاثية من دون رد.
في مباراة القمة على ملعب كينغ باور، أراح مدرب ليستر الإيطالي كلاوديو رانييري هدافه جيمي فاردي بالإضافة إلى النجمين الجزائريين رياض محرز وإسلام سليماني قبل أن يشارك الأول في أواخر الوقت الأصلي. وحذا حذوه مواطنه الإيطالي أنطونيو كونتي في تشيلسي بإراحة هدافه الإسباني دييغو كوستا وجناحه البلجيكي أدين هازار لكنهما شاركا في الشوط الثاني أيضًا.
تقدم ليستر بطل الدوري المحلي الموسم الماضي بهدفين سجلهما الياباني شينجي أوكازاكي الأول في الدقيقة 17 بتسديدة بالرأس من فوق الحارس لتجتاز خط المرمى رغم تدخل أحد مدافعي تشيلسي. وأضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني بسيناريو مماثل لكن هذه المرة سدد الكرة بقدمه فارتطمت بالأرض وتهادت داخل الشباك في الدقيقة 34.
ومنح مدافع تشيلسي غاري كاهيل الأمل لفريقه بتقليصه الفارق في الثانية الأخيرة من الشوط الأول بكرة رأسية.
وبعد 5 دقائق من بداية الشوط الثاني أضاف المدافع الإسباني سيزار ازبيليكويتا الثاني لتشيلسي بتسديدة قوية على الطاير مدركا التعادل لفريقه. وظل التعادل سيد الموقف إلى أن جاءت نقطة التحول في المباراة لدى طرد الحكم مدافع ليستر سيتي البولندي مارسين فاسيلفيسكي قبل نهاية اللقاء بدقيقة واحدة.
واستغل الفريق اللندني النقص العددي في صفوف منافسه عندما سجل الإسباني سيسك فابريغاس ثنائية رائعة في الدقيقتين 92 و94، ليكمل انتفاضة فريقه. ولم يشارك فابريغاس كثيرا في تشكيلة المدرب كونتي منذ بداية الموسم لكنه حصل على فرصة لإظهار إمكانياته وسجل هدفين في غضون دقيقتين بالوقت الإضافي ليمنح ناديه الانتصار المثير. وكان كونتي قد صرح الأسبوع الماضي بأنه يتعين على فابريغاس تحسين قدراته الدفاعية إذا أراد الحصول على مكان في التشكيلة الدائمة للفريق، لكنه أشاد بقدرات اللاعب الإسباني بعد مباراة الدور الثالث لكأس المحترفين. وقال المدرب الإيطالي: «سيسك لاعب ذكي وصاحب مهارة وهو يقرأ المباراة ويتفاعل مع الموقف وأنا سعيد به».
وقال فابريغاس: «أركز على تقديم أداء جيد وعندما أحصل على الفرصة سأظهر ما الذي أستطيع القيام به لأنني أعرف ما يمكنني القيام به لهذا الفريق، وهو كثير».
وفي مباراة آرسنال أراح المدرب الفرنسي أرسين فينغر معظم لاعبي الصف الأول ومنح الفرصة للاحتياطيين الذين أبلوا بلاء حسنا.
وافتتح السويسري غرانيت تشاكا التهديف للمدفعجية بتسديدة قوية بيسراه ارتطمت بأحد مدافعي نوتنغهام فورست وخدعت حارس مرمى الأخير في الدقيقة 23.
وفي الشوط الثاني حسم آرسنال النتيجة نهائيًا بفضل ثنائية لمهاجمه الإسباني الجديد لوكاس بيريز في الدقيقتين 60 (من ركلة جزاء) و70، وأوكسلايد تشامبيرلين في الدقيقة 90. وبهذه النتيجة أكد آرسنال استعداده بشكل رائع لمواجهته المرتقبة مع تشيلسي مطلع الأسبوع المقبل في الدوري.
أما ليفربول، فكان الطرف الأفضل أيضًا في مباراته ضد دربي كاونتي، وافتتح له مدافعه الإسباني راغنار كلافان النتيجة من مسافة قريبة في الدقيقة 24، وأضاف البرازيلي فيليبي كوتينيو الثاني في مطلع الشوط الثاني في الدقيقة 50، والبلجيكي ديفوك أوريجي الثالث (54).
في المقابل، سقط إيفرتون الذي حقق انطلاقة قوية في الدوري الإنجليزي الممتاز على أرضه أمام نوريتش سيتي من الدرجة الأولى بهدفين للاعبه السابق ستيفن نيسميث في الدقيقة 41، وجوش مورفي (74).
ولم يخسر إيفرتون أي مباراة بالدوري مما جعله يحتل المركز الثاني خلف مانشستر سيتي المتصدر، لذا اعتبرت الهزيمة من نوريتش مفاجأة.
وأشار الهولندي رونالد كومان مدرب إيفرتون إلى أن الإعلام يبالغ بوضع إيفرتون بين الأندية المرشحة لحصد اللقب، وهو ما قد وضع بعض الضغط على اللاعبين. وتولى المدرب الهولندي المسؤولية في ملعب جوديسون بارك خلفا للإسباني روبرتو مارتينيز في يونيو (حزيران) الماضي، وترك بصمة سريعة على طريقة تماسك فريقه دفاعيا.
وبعد أن تعادل إيفرتون على أرضه 1 - 1 مع توتنهام في افتتاح الموسم حقق الفريق الفوز في المباريات الأربع التالية بالدوري ليثير تكهنات باحتمال تكرار إنجاز ليستر سيتي حامل اللقب الموسم الماضي. لكن كومان سارع للتقليل من هذه التوقعات قائلا إن هذا الكلام سابق جدا لأوانه، وغير واقعي، وقال: «إنها بداية طيبة لكننا نعلم أنه من المبكر جدا لأوانه الحديث عن أي شيء والطريق لا يزال طويلا جدا».
وتابع: «لا أعتقد أننا يمكننا تكرار إنجاز ليستر. أتحلى بالواقعية. إذا أبلغتكم أننا سنقاتل على اللقب سيقول معظم الناس إنني مجنون.. لماذا نغير طموحنا وتوقعاتنا بعد 13 نقطة من خمس مباريات..؟! الفرق الكبرى لديها إمكانات أكبر وإذا كانت في حالتها الطبيعية على عكس ما حدث الموسم الماضي، فإن الأمر سيكون صعبا».
وكان كومان وضع لفريقه هدفًا بالتأهل إلى الدوري الأوروبي الموسم المقبل، وأوضح: «يتعين علينا التحسن وأمامنا فرصة لذلك، إذا ما أردنا اللعب في أوروبا الموسم المقبل».
وفي المباريات الأخرى، فاز ليدز على بلاكبيرن 1 - صفر، ونيوكاسل على وولفرهامبتون 2 - صفر، وريدينغ على برايتون آند هوف ألبيون 2 - 1، وبريتسون نورث إند على بورنموث 3 - 2 بعد وقت إضافي.

المصدر : الشرق الأوسط

شكرا لمتابعينا قراءة خبر فابريغاس يقود انتفاضة تشيلسي للإطاحة بليستر سيتي | ستاد اهلاوى | Stad Ahlawy في ستاد أهلاوى ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق الأوسط ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر ستاد أهلاوى وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق الأوسط مع اطيب التحيات.

التالى الزمالك يواجه الترجى فى قمة المفاجأت الافريقية الكبرى
 
stadahlawy.com Alexa/PageRank